جامعة النجاح الوطنية

مشاركة

برنامج المناصرة يعقد دورة للمواطنة في النجاح

عقد برنامج المناصرة التابع لجمعيتي الشبان والشابات المسيحية وبالتعاون مع وحدة التوظيف وشؤون الخريجين وكلية القانون وقسم العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية دورة تدريبية بعنوان المواطنة والديموقراطية، استمرت على مدار ثلاثة أيام بواقع 21 ساعة تدريبية.

وقد افتتح الدورة كل من د.مؤيد حطاب عميد كلية القانون ود.حسن أيوب رئيس قسم العلوم السياسية والأستاذ رافع دراغمة والاستاذة حنين أبو سعدى منسقة برنامج المناصرة المشترك ومنسقة التدريب والأستاذة نادية كتانة إحدى مدربات الدورة.

وقد رحب دراغمة بطاقم البرنامج وشكرهم على إهتمامهم بإتاحة فرص تدريبية لطلبة سنة ثانية وثالثة في مجالات القانون والعلوم السياسية والتي من شأنها أن تساعد في بناء شخصية الطالب وزيادة وعيه وثقافته في مجالات حقوق الانسان والمواطنة والديموقراطية، وأثنى حطاب على أهمية ما تضيفه هذه الدورات لطلبة كلية القانون خاصة في مجالات القانون الدولي والإنساني في حين ثمن أيوب أهمية إطلاع الطلبة على الدورات اللامنهجية في مجالات الديموقراطية وقضايا السلام ونظرة المجتمهع المحلي والدولي للقضية الإنسانية.

وبدورها شكرت أبو سعدى جامعة النجاح على الإهتمام الكبير لتنسيق عقد الدورات في الجامعة والإعلان والتواصل مع الطلبة.

في اليوم الأول دارت محاور الدورة عن القانون العام والقانون الخاص وعن مفهوم القانون بشكل عام وتاريخ القانون الجاري في الاراضي الفلسطينبة تحدث فيه المحامي جمال ابتلي والحاصل على درجة الماجستير في القانون الدولي   

تحدث السيد ناصيف معلم المدير العام للمركز الفلسطيني لقضايا السلام والديموقراطية سابقاً ومحلل سياسي للساحة الفلسطينية والدولية تحدث حول تاريخ الشعب الفلسطيني وجذوره وعن أحقية الشعب الفلسطيني في هذه الأرض والهوية والتراث والدولة المرجوة وفقا لوثيقة إعلان الإستقلال وعقبها جلسة قدمها السيد محمود نواجعة منسق اللجنة الوطنية للمقاطعة التي تقود وتوجه الحركة العالمية BDS تحدث عن الخلفية التاريخية للمقاطعة في النضال الفلسطيني ضد الإستعماروأشكال الحملات التي تدعم حركة المقاطعة والتطبيع ودور الشباب الفلسطيني في مقاطعتها.

وفي اليوم الثالث تحدثت السيدة نادية كتانة مستشارة في القضايا النسوية والحاصلة على ماجستير في دراسات المرأة من جامعة النجاح الوطنية ومدربة مع مؤسسات المجتمع المدني تحدثت فيه عن مهارات وآليات المناصرة وآلية إدارة وتنظيم الحملات والمجتمع المدني واليات إستخدام الإعلام كقوة تأثير في مجالات الضغط والمناصرة وتم تشكيل مجموعة ضاغطة تُعنى بقضايا المجتمع المدني من أجل التأثير والضغط على صناع القرار.

وفي نهاية الدورة عقد حفل ختامي تم من خلاله توزيع الشهادات على المشاركين فيها وحضرها كل الدكتور حطاب والدكتور أيوب وأبو سعدى ودراغمة وكتانة أشاد الجميع بالفائدة التي حققتها الدورة، جاء ذلك من خلال ما قاله عبد المالك أبو خضر أحد المشتركين في الدورة والذي أبدى إعجابه بأهمية هذه الدورة وما تقدمه للطلبة من فائدة في تعزيز معلوماته وصقل مهاراته وخبراته في مجال العلوم السياسية والقانون والتي من شأنها أن تصقل شخصية الطالب وتعزز من علاقاته الخارجية، واستمراراً للتعاون بين الطرفين سيتم عقد دورة الأسبوع القادم حول السلام العادل.

للاطلاع على الخبر اضغط هنا