جامعة النجاح الوطنية

مشاركة

النجاح تكرم اوائل خريجيها منذ تأسيسها في العام 1977

 

 22 نوفمبر 2016

 

أقامت الهيئة التأسيسية لرابطة خريجي جامعة النجاح الوطنية يوم الاثنين 21/11/2016، حفلاً تكريمياً لأوائل أفواج الجامعة والبالغ عددهم 36 فوجاً. وقد اكد الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم باعمال رئيس الجامعة في كلمته أمام المحتفى بهم الحرص على تأسيس رابطة للخريجين تشارك في عملية بناء وتطوير الجامعة وتساهم في بناء جسر فعال مع الخريجين في مختلف اماكن تواجدهم. وأكد تبني النجاح لأوائل خريجيها، حيث يعمل 13 منهم في الكادر الأكاديمي، بعد أن جرى ابتعاثهم إلى الجامعات العالمية، وحصلوا على الشهادات العلمية العليا.


 

أما الدكتور عدنان ملحم، مساعد رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية، مقرر الهيئة التأسيسية لرابطة الخريجين، فقد أكد على وجود خططٍ طموحة لإشراك جيش خريجي جامعة النجاح الوطنية، البالغ عددهم 60 ألف خريج من مختلف الكليات والأقسام في عملية بناء حاضر ومستقبل جامعتهم. وأشار إلى أن المهمة الرئيسية للهيئة الـتأسيسية للرابطة هي حصر عضوية الأعضاء الخريجين في مختلف أنحاء العالم، واجراء انتخابات نزيهة، وتسليم المهام لهيئة مستقلة تمثل الخريجين بشكل كامل، ترعى نشاطاتهم، وآمالهم، ودعم طموحاتهم، وتنظيم علاقاتهم مع الجامعة الأم.

 

وأشاد السيد محمد يعاقبه الأول على الفوج الأخيرلخريجي الجامعة، بدعم الجامعة لخريجيها، وتبنيها لهم بالابتعاث العلمي، أو التوظيف، وأبدى دعم الخريجين للخطوات الدائمة والمدروسة لإنشاء رابطة تمثلهم وأشاد بنشاطات هيئتها التأسيسية من أجل التواصل مع الخريجين.

 

أ. رافع دراغمة، عريف الحفل، ومدير وحدة التوظيف والخريجين، أشار إلى أن هذا النشاط هو استكمال لسلسلة الفعاليات التي تقوم بها الهيئة التأسيسية لرابطة الخريجين، والتي كان اولها الاحتفال الكبير في شهر أيلول الماضي، والذي حمل عنوان "النجاح تجمعنا" وهي خطوات هدفها التواصل مع جسم الخريجين الممتد في مختلف أنحاء العالم.

أشادت السيدة رنا نزار البسطامي، الأول على الفوج الرابع (1983/1984، كلية الآداب، تخصص اللغة الانجليزية) بهذه الفعالية الرائعة التي تبرز اهتمام جامعة النجاح الوطنية بخريجيها، وتصميمها على التواصل معهم، واشراكهم في عملية البناء والتطوير.

 

وشكرت السيدة رنا راضي كامل البرق، الأول على الفوج الحادي عشر (1990/1991، كلية العلوم، تحاليل طبية)، جامعة النجاح الوطنية على هذا الاحتفال الكبير الذي بعث فيها الهمم مجدداً لتقديم كل ما يمكن لدعم جامعتهم.

وأمل د. منذر بهجت دويكات، الأول على الفوج الثالث والعشرون (2003/2004، كلية الهندسة، تخصص هندسة مدنية)، أن تشكل رابطة الخريجين قاعدة فاعلة لتوثيق عرى العلاقات بين الخريجين وجامعتهم الأم، وهي خطوة بالاتجاه الصحيح.

وشكرت السيدة عصماء المصري، عضو الهيئة التأسيسية لرابطة الخريجين، إدارة جامعة النجاح الوطنية، على دعمها اللامحدود لخطط ونشاطات الهيئة التأسيسية، وأعلنت عن وجود دراسة جدية لإقامة احتفال مماثل لأوائل خريجي كليات الجامعة، يعقد في فصل الربيع القادم، بالاضافة إلى عقد الفعالية الثانية من احتفالية "النجاح تجمعنا" خلال شهر 8 من العام المقبل.

 

د. هاني النابلسي، عضو مجلس أمناء الجامعة قال ان الجامعة أخذت على عاتقها مهمة تبني أوائل الطلبة من خلال الابتعاث، ودعم الطلبة المحتاجين، وتقديم كل ما هو ممكن لرعاية مسيرة الحركة العلمية والتربوية في فلسطين.

د. باسل منصور، رئيس الهيئة الادارية لنقابة العاملين في الجامعة، رحب بالحضور واعلن افتخار أعضاء الهيئتين الأكاديمية والادارية بهم، وبتميزهم وتاريخهم. وقدم بإسم أسرة جامعة النجاح الوطنية هدايا رمزية لهم.

 

وفي نهاية الاحتفال، قام د. هاني النابلسي، و أ.د. ماهر النتشة، و د. عدنان ملحم، و د. باسل منصور، بتقديم الدروع والهدايا التقديرية والرمزية للمحتفى بهم. وتناول الجميع الغداء معاً في أجواء المحبة والاعتزاز، والتقطوا الصور التذكارية التي رصدت لحظات المحبة والتآلف والتعاون والاحترام.