جامعة النجاح الوطنية

مشاركة

الصبر وسيلة فعالة،
لكن
أغلب الناس ينتظروا نتائج فورية،
فنحن نريد كل شيء فورا
ولا نستطيع الصبر فى إنتظار أى شيء!
.
نحن نريد إمتلاك جميع الخيرات
ومعرفة جميع الإجابات فى اللحظة الراهنة
إن قله الصبر تعنى عدم الرغبة فى التعلم
.
(نحن نريد الحصول على المعرفة دون استيعاب الدروس و دون ان نتخذ الخطوات الضرورية لإكتساب المعرفة)
.
تخيل
أن وعيك يشبه البستان؛
البستان فى الأصل قطعة أرض
إذ يمكن أن تنتشر أدغال الكراهية تجاه الذات و اليأس والغضب والهم؛
فبمجرد أن تنجح فى التخلص من شيء ما
وتنظيف التربة؛
ستذرع فيها بذور الفرح
والإزدهار
وستعطيهم الشمس
والنور
وسترويها وتعتنى بها وتحبها
.
فى البداية
يمكن أن يبدو وكأنه لم يتغير شيء؛
ولكن لا تتوقف...
استمر فى العناية ببستانك؛
وإذا أظهرت الصبر؛
فإن بستانك سينمو ويزدهر
.
كذلك هو الحال داخل وعيك ؛
إذا غرست فيه أفكار جديدة
وأعتنيت بها لتنمو
فإنها ستتأصل وتتحول إلى بستان يفرح عينيك
...
نحن لن نحب أنفسنا مرة وإلى الأبد خلال يوم واحد
،
ولكننا مع كل يوم
يمكننا أن نحب أنفسنا أكثر قليلاً،
فى كل يوم سنهدي أنفسنا محبه أكثر قليلاً
وبعد شهرين
أو ثلاثة
سنتقدم كثيراً فى محبتنا لأنفسنا.
لا تستسلم؛
تمسك بالصبر والطيبة
تجاه نفسك
وتذكر دائماً البستان ؛
عندما تنبت الأعشاب الضارة
ببساطة نقتلعها من التربة
.
التمرين العملى :
___________
1- حدد صفات إيجابية عاوز تشتغل عليها ويهمك إنك تنميها جواك.
2- إنوى كل شهر تركز على صفة منهم وكأنك بتزرعها جواك.
3- إروي الزرعه كل يوم بإنك تنتبه ليها وتمتن لوجودها.
4-كل ما تحقق تطور ولو بسيط ركز عليه وإشكر نفسك إنها ساعدتك تطورها وإشكر ربنا إنه أعانك.
5-لا تنظر من تبقى لك وتذكر الحكمة إللى بتقول ( لا تركز على المفقود حتى لا تفقد الموجود )
6- إستمتع بالطريق وإصبر على نفسك؛ وتذكر دايماً إن مش مهم توصل إمتى المهم إنك على الطريق
من كتاب قوة التفكير الشافية مع التعديل