جامعة النجاح الوطنية

مشاركة

آية مليطات- تخصص اجتماع

أية مليطات مواليد مدينة نابلس –بيت فوريك ، أتمت دراستها الابتدائية والاعدادية في قرية بيت فوريك ، ودرست التوجيهي في قرية بيت دجن الفرع العلمي ، ثم أكملت دراستها الجامعية في جامعة النجاح الوطنية تخصص علم اجتماع ، وكنت من الأوائل على قسمي بمعدل 80.8.

منذ الصغر وأية لديها اهتمام كبير بالطبيعه حيث أنها تعيش في منطقه ريفيه وهي تررد دائما بأنها ستسعى لاقامة مزارع مفتوحه كبييرة في بلدها خلاف المزارع الموجوده في بلدتي حيث كنت اشاهد الفرق بين ما هو موجود في بلدي وما هو موجود بالبلاد الاخرى ، وكنت أشعر بأن لدي دافع الاستقلالية الاقتصادية والإدارية في العمل الخاص ، وأود تغيير الصورة النمطية الموجودة في المجتمع خاصة عن المرأة.

بدأت تطبيق فكرة المشروع بشكل فعلي لدي عند التحاقي ببرنامج (FWEN) تعزيز صاحبات الأعمال في نابلس في منظمة شباب الغد ، حيث تلقيت العديد من التدريبات في هذا البرنامج ومنها...كيفية كتابة خطة عمل من خلال العديد من التدريبات ،ثم التحقت ببرنامج منظمة شباب الغد المرحلة الثانية وهو (WISE) خدمة احتضان المشاريع الصغيرة للمرأة وقد استفدت منه في العديد من المحاور مثل تحويل كل المادة النظريه في المرحلة الاولى الى التطبيق العملي ودخول السوق والتعرف عليه بشكل مباشر من خلال العمل بشكل فعلي وايضا من خلال التوجيه قبل العديد من الشخصيات وسيدات الأعمال.

قامت أية بتأسيس وعمل مزرعة الاخوة لتسمين الخراف المزرعه الاولى في اكتوبر 2010 والمزرعة الثانيه في تشرين الأول عام 2012 ، واختصت بتربية نوعين من الأغنام الطبيعية والميرينو ، وذلك ليس فقط لتزويد المستهلكين وإنما أيضا لتلبية متطلبات السوق حيث أن هناك نقص في المعروض مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار، والهدف الأخر هو توظيف أيدي عاملة وخصوصا من جنس الإناث المهتمين بالزراعة، وبالتالي سيكون له أثر إيجابي على سوق العمل الضعيف حاليا في فلسطين.

ولقد شاركت بالعديد من المؤتمرات خلال اشتراكي بمنظمة شباب الغد ، وحصلت على العديد من الجوائز مثل افضل خطة عمل على مستوى فلسطين من خلال منتدى سيدات الاعمال سنة 2012 شهر تشرين الثاني والحصول على جائزة الابداع في اكتوبر 2012 وايضا حضور القمه العالميه لريادة الاعمال في دبي ديسمبر 2012م .

من الصعوبات التي واجهتها هي أراء وأقوال المجتمع المختلفة بخصوص عملي كسيدة عمل في مزرعة تختص بتسمين الخراف، ولكن ذلك لم يزدني إلا إصرارا على التطور وإثبات نجاحي ، حيث أن نجاحي بالمشروع كان كاشعه الشمس ينتشر لهؤلاء الناس ليشعرهم بدفئ النجاح وأن المرأه ايضا لها اثر في تحسين الاقتصاد الخاص ببلدها ومجتمعها ، ولكن بعد هذا النجاح أعتقد أن وجهة النظر بدأت تتوجه إلى جانب الاحترام لهذا العمل.

أبدأ بالشكر لأسرتي التي كانت هي بمثابة الداعمة لي دائما ، ولمنظمة شباب الغد لما لها اثر كبير وقوي واساسي حيث كانت وما زالت الحاضنه لي منذ أول خطوات عملي بالمشروع حتى قيامي بالعمل الفعلي.

وأود أن أوجه نصيحتي لكل شخص يمتلك مشروع بأن يسعى لتطويره، والنظر إلى المعيقات التي تواجه الشخص بأنها تحديات ويجب تخطيها، والايمان بفكرة المشروع والارادة والمرونه في مواجهة المعيقات وامتلاك خطة عمل خاصه ودقيقة للبدأ بالمشروع بنجاح .

ساستمر بالعمل من اجل تطوير مشروعي وتحقيق هدفي من اجل اقامة محميه طبيعيه في بلدي وأن أصل للعالمية.